You are currently viewing نيكستيب تناقش محددات عقد اجتماعي سوري جديد في دير الزور

نيكستيب تناقش محددات عقد اجتماعي سوري جديد في دير الزور

Also available in English
Bi Kurdî jî peyda dibe

عقدت منظمة نيكستيب جلسة حوارية، حول المحددات لعقد اجتماعي سوري جديد، في مدينة دير الزور، بتاريخ 28/11/2021، ضمن مشروع “الحوار السوري – السوري”، لنقاش البنود المذكورة في العقد، ومدى إمكانية تطبيقها في الظروف السورية الحالية. 

وأقيمت الجلسة الحوارية بحضور 16 شخص، من إعلاميين/ات، وناشطين/ات مدنيين/ات، وحقوقيين/ات، وشخصيات مجتمعية ذات تأثير، وشخصيات من مختلف الفئات المجتمعية، من أهالي مدينة دير الزور، وتناقش الحضور بداية حول التطورات التي تخص مناطق شمال شرق سوريا، من النواحي السياسية و الاقتصادية والخدمية. 

وفيما يتعلق ببنود محددات العقد الاجتماعي السوري الجديد فقد أكد عدد من الحضور أن العقد الاجتماعي يجب أن يكون انعكاساً للهوية في المجتمع، بينما القوانين في “ورقة العقد الاجتماعي” مستمدة من الإعلام العالمي لحقوق الإنسان، وذِكر المدارس الفقهية الإسلامية فيها هو إرضاء للإسلاميين وحسب. لأنه عند الخلاف بين بين المدارس الفقهية الإسلامية وبين الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، سيكون الاحتكام لـ “الإعلان العالمي”.

كما وجه/ت المتحاورون/ات، طلباً لضرورة تطبيق اللامركزية الإدارية في كافة القطاعات، وليس فقط الإدارية والاقتصادية، ومن جهة أخرى، ظهرت بمطالبات بشرح مفصّل لمصطلح العدالة البيئية حتى تتمكن كل فئات المجتمع من فهم هذا المصطلح. 

ورأى/ت المشاركون/ات أنه من الضروري إضافة بند إلى المحددات فيما يتعلق بأحوال المعتقلين/ات، والسبيل لإطلاق سراح الجميع، ومعرفة مصير المفقودين/ات، إلى جانب ضرورة تصدير هذه البنود إلى السوريين/ات في الخارج، عبر  عقد جلسات حوارية واستبيانات ودراسات  وحملات إعلامية وغيرها من الفعاليات التي تساهم في جمع أكبر عدد ممكن من الآراء.

مشاركة: