You are currently viewing نيكستيب تعقد جلسة حوارية حول التدخل الضار في قضايا النساء ضمن مشروع “بوابة حوار”

نيكستيب تعقد جلسة حوارية حول التدخل الضار في قضايا النساء ضمن مشروع “بوابة حوار”

سولنار محمد 

Also available in English

Bi Kurdî jî peyda dibe


عقدت منظمة نيكستيب جلستها الحوارية الثانية ضمن مشروعها “بوابة حوار” بالشراكة مع منظمة NVNV الفرنسية، وجاءت الجلسة تحت عنوان “التدخل الضار في قضايا النساء في مجاليّ الإعلام والمجتمع المدني بمناطق شمال شرق سوريا”، وذلك بحضور صحفيين/ات وناشطين/ات مدنيين/ات، وذلك في مقر المنظمة بمدينة القامشلي، بتاريخ 31/7/2022.

بدأت الجلسة بعرض نماذج للتدخل الضار وتكريس الصور النمطية بحق النساء في مجاليّ الإعلام ومنظمات المجتمع المدني, مثل استخدام وصم “العنوسة”، وربط “الشرف” بعذرية النساء، بالإضافة إلى تناول الإعلام لقصص نجاح للنساء على أنها استثناء، إلى جانب عدم تحقيق التوازن بين الجنسين والذي يكرّس العنف والاضطهاد ضد النوع الاجتماعي، وذلك عبر إلزام الرجال بالإنفاق وكافة المتطلبات المادية للزواج، ومن ثم مناقشة هذه النماذج من قبل الحضور.

وفي المحور الثاني من الجلسة، ناقش/ت المشاركون/ات أسباب التدخل الضار في قضايا النساء ضمن مجاليّ الإعلام والمجتمع المدني, وتعددت الآراء حول أهم المسببات، منها غياب السياسات الخاصة بالقضايا الحساسة جندرياً في الإعلام والمجتمع المدني، إلى جانب تناول الإعلام لقضايا النساء بشكل سطحي دون التعمق في جذورها، بالإضافة إلى غياب التمكين لدى الصحفيين/ات في كيفية تناول هذه القضايا، ثم انتقل/ت المشاركون/ات للحديث عن الآثار الناجمة عن  هذا التدخل الضار، والذي قد يسبب في كثير من الحالات، المساهمة في  التنمر على الشخصيات المستهدفة من قبلهم/ن، الأمر الذي قد يؤدي إلى إصابة أولئك الأشخاص بالاكتئاب الذي قد ينتهي بمحاولات الانتحار، كما أن التدخل غير المهني قد يسهم في انكفاء النساء على ذواتهن, عدا عن اختراق خصوصية النساء وربط أي قضية تخصهن بالأخلاق.

وفي المحور الأخير، تركز النقاش حول سبل تناول قضايا النساء بحساسية في مجاليّ الإعلام والمجتمع المدني، حيث اتفق/ت المشاركون/ات على ضرورة التزام الصحفيين/ات بأخلاقيات العمل في الشأن العام، إلى جانب الحاجة الملحّة إلى عقد جلسات حوارية ومنتديات موسّعة لمناقشة سبل تناول قضايا النساء بحساسية، كما اقترح أحد الحضور إدراج مادة بمعهد الإعلام في جامعة روج آفا يدَرّس فيها الحساسية الجندرية, بالإضافة لضرورة قيام منظمات المجتمع المدني بحملات حشد ومناصرة لقضايا النساء.

 واختتمت الجلسة بجملة من المقترحات والحلول من قبل المشاركين/ات, كضرورة وجود سياسات واستراتيجيات خاصة في الوسائل الإعلامية والمجتمع المدني خاصة بقضايا النساء, والتشبيك بين منظمات المجتمع المدني لمناصرة قضايا النساء بالشكل الصحيح.

وتعقد منظمة نيكستيب سلسلة جلسات حوار مركزة، ضمن مشروع “بوابة حوار” بالشراكة مع منظمة NVNV الفرنسية، وتهدف لمناقشة قضايا مجتمعية مختلفة، بغية الوصول لمخرجات تساهم في تحليل هذه القضايا وحلها.

مشاركة: